الصفحة الرئيسية > انتخابات الرئاسة الفرنسية 2007 > برنامج رويال لإنقاذ فرنسا !.. مصطفى نور الدين

برنامج رويال لإنقاذ فرنسا !.. مصطفى نور الدين

نشر بجريدة الأهالي (القاهرة)٢٨ فبراير ٢٠٠٧

الأربعاء 28 شباط (فبراير) 2007, بقلم مصطفى نور الدين عطية

برنامج رويال لإنقاذ فرنسا !.. مصطفى نور الدين

نشر بجريدة الأهالي (القاهرة)٢٨ فبراير ٢٠٠٧

فرنسا التي تنهار.. نهاية الوهم .. مجتمع التحقير .. أبناؤنا سوف يكرهوننا. تلك بعض عناوين كتب صدر عشرات يماثلها خلال السنوات الماضية وهي ذاتها القضايا التي ترد عليها الشعارات التي ترفعها كل الأحزاب وبرامجها في المعركة الانتخابية للرئاسة في ابريل القادم ويعتبر كل حزب أن الترياق في برنامجه المنقذ لأزمة فرنسا. وذلك برغم أن السلطة تداولها كل من اليمين الديجولي و الحزب الاشتراكي منذ 1981 ولم يسفر ذلك إلا عن تعميق الأزمة. فما مظاهر أزمة المجتمع الفرنسي ؟ وما الجديد في برامج الحزب الاشتراكي ؟ وكيف تتحقق المعجزة ومن أين يأتي رأس المال اللازم لتمويلها؟

بعد 6500 ندوة و 135 ألف مشارك في حوارات في منتدى على موقعها على شبكة انترنيت طوال عام أعلنت سوجلين رويال برنامجها الانتخابي المكون من 100 تعهد شرف أمام المواطنين بالوفاء به. ونتعرض لبعض القضايا الحيوية التي قدمتها يوم 11 فبراير بعد انتظار طويل أربك الكثيرين لهبوط شعبيتها في استطلاعات الرأي العام الدورية.

وتلزم الإشارة إلى أن الحزب الاشتراكي أصدر منذ عدة شهور برنامجه الذي من المفترض أن يلتزم به من يختاره كمرشح يمثله ولكن رويال شقت طريقا جديدا وهو اللقاء بالمواطنين والحوار المباشر وغير المباشر معهم وإعادة كتابة البرنامج وهو ما أسمته ديمقراطية المشاركة. ونضيف أن العديد من مقترحاتها تتشابه مع ما قدمه نيكولا ساركوزي، منافسها من اليمين الجديد، ولكنها ذهبت يسارا في كثير منها لإدراكها بأن تشتت يسار اليسار فرصة لكسب ناخبيه.

النمو أم فرملة النمو ؟

وفي البدء يشار إلى أن البرنامج لم يثر لدى الجميع إلا الاندهاش فهو مستحيل الإنجاز في نظر كل من كوبيه، وزير الموازنة، وبورلو، وزير الاقتصاد، وساركوزي. فتكلفته بحسب الخبراء الاقتصاديين في الحزب الاشتراكي تصل إلى 35 مليار يورو تمول من رفع معدل النمو إلى 2.5 % لمدة خمس سنوات. مع العلم أن معدل النمو يدور حول 1.5 % و 2 % وطوال الثلاثين سنة الماضية لم تنجح أي حكومة في رفع معدل النمو بشكل ملموس. وتقدر لجنة الخبراء المستقلة التي شكلت لدراسة مقترحات رويال النفقات اللازمة لتجسيدها بثلاث أضعاف تقديرات رويال على الأقل. و لم تنته التقديرات بعد. فالاعتماد على النمو أصبح موضع شك لدى بعض المدارس الاقتصادية التي تقترح النقيض أي فرملة النمو وهي نظرية تستحق النقاش.

ولا تطرق رويال إمكانية تمويل برنامجها بزيادة الضرائب بشكل عام على أرباح الشركات الكبرى فهي تريد خلق أوربا لا يتصارع فيها البعض ضد الآخر وإنما أوربا متعاونة.

ولكن المشكلة الأوربية فيما يتعلق بالضرائب على الأرباح تعتبر عثرة أمام المخرج الممكن إذ لا تتجاوز 25 % وفي الولايات المتحدة أم الليبرالية تصل إلى 40 %. فتمويل التنمية من الضرائب على الأرباح واحد من الحلول ولقد أدركت ذلك رويال ولكنها حصرتها على ضرائب خاصة مرتفعة على الشركات البترولية.

البحوث.. التجديد.. التصنيع


تقترح رويال زيادة الإنفاق في موازنة الدولة على البحوث والتجديد بنسبة 10 % لمدة 5 سنوات. فمن مبلغ 65 مليار يورو يمنح كمساعدة للشركات لا يخصص إلا 5 % فقط للبحوث والتجديد وتريد زيادتها إلى 15 %.

إنشاء وكالة وطنية لإعادة تصنيع فرنسا لتشجيع الشركات على البقاء بفرنسا ومطالبة المشاريع التي تنقل أعمالها للخارج بحثا عن تكلفة إنتاج اقل أن تعيد للدولة المساعدات التي قدمتها لها لتشجعها على رفع العملة المحلية. وضمان جزء من السوق المحلي لسلع الشركات الصغرى. تخفيض الضرائب على الشركات التي تعيد استثمار الأرباح المحققة وزيادة الضرائب في حالة توزيع هذه الأرباح على أصحاب الأسهم.

ما بعد البترول !


وتقدم رويال لسياسة اقتصادية جديدة تتوافق مع الحفاظ على البيئة وذلك بعد أيام من المؤتمر العالمي في اليونسكو بباريس حول مشكلة البيئة والانحباس الحراري. واهم قراراتها هي تعين نائب رئيس وزراء للتنمية المستديمة وضرورة استخدام الطاقة البديلة وتشيد المنازل الجديدة بالاعتماد عليها إذ سيخلق ذلك عمالة كبيرة والتشجيع على ذلك بتخفيض الضرائب على مستخدميها. وتفضيل استخدام وسائل المواصلات العامة لتخفيض نسبة التلوث من السيارات. وكذا تشجيع المصانع على تقليل نفاياتها الضارة بالبيئة ووضع نهاية لإلقاء هذه النفايات في غضون خمس سنوات. وتقليل استخدام المبيدات الحشرية المضرة. وإيقاف زراعة المحاصيل المعدلة وراثيا حتى تثبت الأبحاث العلمية عدم تضرر الإنسان من استهلاكها. وتغريم الصناعات الملوثة للبيئة وفرض ضرائب خاصة ومرتفعة على الصناعات البترولية واستخدام حصيلتها في المحافظة على البيئة.

وجاء رد الفعل من شركة توتال التي أعلنت منذ أيام أن أرباحها لعام 2006 بلغت 12.6 مليار يورو إذ صرح رئيس الشركة انه لا يريد أن تطعن الشركة في الظهر ! أي بزيادة الضرائب عليها. وكان تعليق احد مساعدي ساركوزي : من حسن الحظ أن لفرنسا شركة عظمى تكسب.. إذا فرض احد عليها مزيد من الضرائب يقتلها !

الفقر والبؤس


ولمواجه ارتفاع تكلفة المعيشة ومديونية الأسر يجب وضع حد للدعاية البنكية التي تحث الشعب على الاقتراض بأسعار فائدة منخفضة وابتكار بدلا من ذلك قروض تعاضد. وكذا رفع الحد الأدنى للأجر الشهري إلى 1500 يورو ورفع الأجور الأقل من ذلك إلى هذا المستوى. وزيادة دخل كبار السن والمعاقين ومضاعفة ما تتلقاه الأسر لتعليم الأبناء.

ونشير إلى أن من يتقاضون الحد الأدنى للأجور أي 1250 يورو يشكلون 17 % من العاملين ويضاف لهم 22 % دخلوهم ادني من ذلك. فهذه العدد من الفرنسيين يعيشون في فقر أو في فقر مدقع ومنهم 4 مليون يبحثون عن عمل.

تعد رويال بمنح 10 آلاف يورو بدون فوائد لكل شاب له مشروع جديد وتأمين حق عمل للشباب في أول مهنة وتتعهد بضمان خلق نصف مليون عمل للشباب. وخلق نظام ضمان اجتماعي مهني وضمان دخل تضامني يسمح للمواطن بالبحث عن عمل وفي ذات الوقت يحتفظ بثلث المساعدة، التي كان يتلقاها قبل التوصل لعمل، لتحسين دخله. وسوف تحرم على الشركات التي تحقق أرباحا معقولة طرد العاملين منها. يضاف لذلك منح من يطرد من عمله 90 % من أجره كمساعدة لمدة سنة وتوفير دورة تدريبية تعده لإيجاد عمل جديد

وغيرت رويال موقفها بشأن القانون الذي خفض ساعات العمل الأسبوعي من 39 إلى 35 ساعة إذ كانت تعترض عليه والآن تطالب بالحوار حوله للتوصل لأفضل طريقة لتعميمه والتغلب على سلبياته.

سكن مدى الحياة


ويضاف لذلك تعهدها مناهضة ارتفاع إيجار المساكن وتشيد 120 ألف مسكن كل سنة وضمان سكن طول العمر لكل مواطن وإجبار المدن على الالتزام بنسبة 20 % من المساكن الشعبية في كل مدينة كما حددها القانون وقيام الدولة بذلك إذا لم يلتزموا بالقانون. وكذا الوقوف بصرامة في مواجهة دكتاتورية أصحاب العقارات الذين لا يريدون تأجير ممتلكاتهم. وخلق صندوق لضمان إيجار السكن لمحدودي الدخل. وتشجيع ملكية السكن بتقديم قرض بدون فائدة وحق من اجر شقة لمدة 15 سنة أن يتحول لمالك لها.

شيخوخة فرنسا


وعبرت رويال عن انشغالها بحال فرنسا وضرورة أن تقف على قدميها. فان العجز في الميزان التجاري لفرنسا يصل إلى 300 مليار يورو. وتشكل مديونية الدولة الداخلية نحو 64 % من إجمالي الناتج المحلي وهو ما يعني مديونية كل مواطن بنحو 18 ألف يورو.

أما لماذا ترتفع مديونية الدولة الداخلية؟ لان فرنسا مصابة بالشيخوخة أي يتزايد فيها عدد كبار السن بفضل التقدم الطبي والعناية الصحية والوقاية. النتيجة أن الرجال يعيشون في المتوسط لسن 77 سنة والنساء 86. وان كل سنة وبفضل العناية الصحية يزداد متوسط عمر الفرنسي 3 أشهر إضافية !

وعلى النقيض تجدد القوة العاملة يتعرض للمخاطر لأن نسبة الشباب أقل من عشرين سنة مثلت واحد من كل ثلاثة من السكان في أوائل الستينات من القرن الماضي أصبحت الآن واحد من كل أربعة. وأن واحدا من كل عشرة من السكان يبلغ عمره 75 سنة أو أكثر أي تضاعفت نسبتهم بالمقارنة بعام 1962. وأكثر من ربع السكان تجاوز سنهم 60 سنة أي في سن المعاش القانوني ويمكن العمل 5 أو 7 سنوات إضافية بحسب المهنة.

فالملايين الذين انتهى دورهم في العملية الإنتاجية يعيشون أكثر من ربع قرن من تقاضي المعاشات التي يحصلون عليها ولا يساهمون في زيادة ثروة المجتمع. فهم مستهلكون فقط بل يكلفون أكثر كلما تزايد بهم السن نظرا لضرورة العناية بهم طبيا واجتماعيا. والذي يتحمل النفقات هم الأجيال العاملة التي تستشعر مغبة طول عمر الإباء والأجداد عليهم إذ هم من يدفع الضرائب المباشرة على الدخول وكذا تستقطع من أجورهم نسبة شهرية لتمويل العجز في صندوق التأمين الصحي وعجز صندوق المعاشات. يضاف لذلك نسبة من كل استشارة طبية لا تعوض من التأمينات الصحية تخصص لذات الأغراض. بجانب الضرائب غير المباشرة المفروضة على السجائر. إذن فالعبء ثقيل على المواطنين وعلى الدولة.

وفي مجال العناية الصحية تتعهد بسياسة وقاية وعلاج للأمراض الخطيرة مثل الإيدز والسرطان والالزايمر. والاهتمام بالمستشفيات العامة وخاصة في المناطق النائية وتوفير العلاج المجاني للشباب حتى سن الخامسة والعشرين من العمر وتوزيع حبوب منع الحمل مجانا للفتيات دون الخامسة والعشرين. وصرف معاش لمن ولدوا بعاهات لم يتم الكشف عنها قبل الميلاد.
تجدر الإشارة انه في فرنسا يسمح القانون بالإجهاض عند اكتشاف ما يسمى بعاهة ليست متناسبة مع الحياة العادية وترفع قضايا ضد الأطباء لخطأ الفحص..

العنف وحماية المرأة


وعدت رويال بان يكون أول قانون يسنه البرلمان، إذا أصبحت رئيسة، سيكون لحماية المرأة من عنف الرجال. إذ أن 10 % من السيدات يتعرضن للعنف من شريك الحياة في فرنسا في كل الأوساط الاجتماعية وتموت ثلاث سيدات أسبوعيا نتيجة هذا العنف.
ويضاف لذلك مجموعة من المعايير لمواجهة العنف في الأحياء والمواصلات العامة بتعميم الكاميرات والحراس وفرق البوليس القريب من الشعب والتركيز على التعليم واستبدال العقاب بالسجن بالعمل ذي المصلحة العامة. وفي حال السجن توفر الدولة محام للمتهم في الساعة الأولى من القبض عليه. يضاف لذلك إصرارها على تربية الأطفال القصر الذين ارتكبوا الجنح في معسكرات ذات هدف إنساني تحت إشراف الجيش ولكنها أضافت كلمة عند اللزوم. والنقد لم يتوقف حيال هذا الاقتراح منذ شهور وأقساه : طبعا فهم أولاد الغير وليسوا بأولادنا ! فهؤلاء الأطفال لن يتمتعوا بالمساواة في الفرص في المدارس كغيرهم وسيشعرون بالمذلة.

الآخر ثروة


ومن بين وعودها الاجتماعية الهامة اعترافها بأن فرنسا مجتمع مختلط من البشر والثقافات وأن في هذا ثروة لها وضرورة أن يتمتع الكل بنفس الحظ في المدرسة بوضع حد لمدارس الجيتو التي يتركز فيها الأثرياء وحدهم والأقل ثراء يتركون في مدارس مكدسة. فالفصل المدرسي في المدارس الابتدائية في المناطق الفقيرة لا يجب أن يتجاوز تلاميذه 17 تلميذا. وتمنح المدارس إعانات تزيد 25 % عن المعدل المعتاد منحه للمدارس الأخرى. وجعل التعليم إجباري من الثالثة من العمر وتعلم اللغة الأم قراءة وكتابة منذ الصغر.

تطوير المدارس والجامعات وزيادة ميزانيتها بشكل ملموس ومنحها الاستقلالية وتنمية كل جوانب الثقافة والفنون بها بأعلى المستويات بالاستعانة بالحرفين والهواة في كل مجال. وخلق خدمات توجيه للطلاب نحو المهن التي لها علاقة بتخصصاتهم.

وقررت أن يدرس بالمدارس تاريخ الفترة الاستعمارية والعبودية. ويأتي ذلك كرد فعل لما كان قد أثير منذ شهور حول القانون الذي سنه اليمين وألغاه رئيس الجمهورية تحت ضغط الرفض الشعبي واحتجاج الكثير من المؤرخين والمعلمين عليه لان القانون لا يتدخل في كتابة التاريخ. إذ كان يفرض تدريس الفترة الكولونيالية في البرامج المدرسية ويذكر أنها كانت نعمة على المستعمرات السابقة.

ولكن رويال لا تذهب بعيدا فيما يخص مشكلة آلاف الأجانب الذين ليس لهم أوراق إقامة رسمية. فهي ترى أن المحك في البقاء في فرنسا يتوقف على طول مدة الإقامة وتسجيل الأبناء في المدارس وحيازة عقد عمل أو وعد بالعمل !! فهي تقريبا سياسة ساركوزي.

دولة جديدة

سوف تقوم رويال بإحداث تغيرات جوهرية في مؤسسات الدولة لعل أهمها إعطاء دور فعال للبرلمان وإلغاء مادة ا43 من الدستور التي تسمح للحكومة بفرض القوانين دون مناقشتها مسبقا في البرلمان. وكذا عدم تراكم الوظائف السياسية لأعضاء البرلمان أي تفرغ عضو البرلمان لدوره وعدم احتلال مركز سياسي آخر كعمدة مدينة مثلا في نفس الوقت.
والأكثر أهمية هو الفكرة التي طورتها برغم اعتراض كل الأحزاب عليها بما فيها الحزب الاشتراكي وتسميها ديمقراطية المشاركة وشعارها : معي كرئيسة للجمهورية لن تكون السياسة بدونكم. وقررت تشكيل محاكم من المحلفين وإعطاء المواطنين الحق في استصدار قانون ما بجمع مليون توقيع يطالب به. وإعطاء الأجانب المقيمين بفرنسا منذ خمس أعوام حق التصويت في الانتخابات المحلية. وضمان المساواة بين الرجل والمرأة في كل المجالات والمساواة في الأجور بين الجنسين..

فرنسا العالمية

وبشأن أوربا تسعى إلى إعادة طرح الدستور في الاستفتاء العام بعد تعديله وتكوين حكومة أوربية وتضمين البنك المركزي الأوربي لبند يتعلق بالنمو الاقتصادي والعمالة وتطوير سياسة دفاع مشترك وتشكيل لجنة أوربية لحل الصراع في الشرق الأوسط وضمان حق الفلسطينيين في دوله وضمان أمن إسرائيل. وتطوير العلاقات مع أفريقيا بشكل محسوس في مشروع تنمية حقيقي وعدم سرقة نخبتهم بقانون يشجع هجرتهم عبر ما سمي بالهجرة المنتقاة التي يقترحها ساركوزي. وتطوير العلاقات مع حوض البحر المتوسط

وكذا ضرورة إصلاح البنك الدولي وصندوق النقد الدولي.وإقامة علاقة صداقة مع الولايات المتحدة على قدم المساواة وعدم المشاركة في سياستها العدوانية.

لقد أبدت رويال في بداية كلمتها سعادتها أن ترى كل أسرة اليسار حاضرة لتساندها ! برغم عدم وجود أي قائد من يسار اليسار. بالتأكيد لم تكن زلة لسان فهي تعني أنها اليسار.

ولعله ذات مغزى أن يكشف استطلاع للرأي بين المنتمين للأحزاب يبين أن 92 % ممن ينتمون لحزب فرنسوا بايرو، اتحاد الديمقراطية الفرنسية، يعضدون فكرة حكومة تحالف وطني من اليسار واليمين وان هذه النسبة من أتباع ساركوزي، اليمين الجديد، تصل إلى 69 % وترتفع إلى 73 % من الحزب الاشتراكي.

وصاحب الفكرة هو بايرو الذي يرى فيها الحل المثالي لحكم فرنسا وأن الجنرال ديجول نفذها بنجاح غداة الحرب العالمية الثانية عندما شارك في الحكومة بعض الاشتراكيين والشيوعيين بجانب اليمين.

فكأن حال فرنسا يقول فشل كل منكم على حدة في التوصل لحل أزمة فرنسا وكذا فشلتم في ظل رئيس اشتراكي وحكومة يمينية أو العكس فلم لا نجرب في ظل أي رئيس منتخب تشكيل حكومة تحالف من كل الأحزاب؟


عرض مباشر : الاهالي

مشاركة منتدى

أي رسالة أو تعليق؟

من أنت؟
مشاركتك