الصفحة الرئيسية > ركن الأصدقاء > طاهر كمال > ما لقيتش مدفع ضرَِب غير مدفع الافطار!!

ما لقيتش مدفع ضرَِب غير مدفع الافطار!!

السبت 27 تشرين الأول (أكتوبر) 2007, بقلم طاهر كمال

ما لقيتش مدفع ضرَِب غير مدفع الافطار!!

لفيت بلاد العرب وسافرت في الأقطار

ولقيت جيوش الوطن واقفة في خط النار

وأمّا إستباح العدو كل الحدود وإختار

مالقيتش مدفع ضرب غير مدفع الإفطار!!

**

الفارس أمّا إنفرط من موكب الثوار

والمركب أمّا إنكسر والبحر موجه دار

والعدو لمّا بطش والدم سال أنهار

مالقيتش مدفع ضرب غير مدفع الإفطار!!

**

يا مدفع الإفطار صحيتني دمدمتك

قربت م الأسوار وسمعت همهمتك

من يوم ما سيبت الميدان وخلّعوا نيابك

قفلوا عليك البيبان وبدّلوا ثيابك

ودسّوا بمب و بكش في ذخيرتك الحية

فرجة تشوفها الناس في الرايحة والجاية

ومن السنة للسنة تصحي علي المواعيد

تضرب بصوت فرقعة ويّا الصيام والعيد

وتغيب سنة تنبلة في الضل والنسيان

تبكي علي المرجلة, يرحم ليالي زمان

**

قضّيت سنين الشباب في المعركة والضرب

فوق الصخور والجبال ودخلت عاشر حرب

صديت جيوش لإنجليز وجاهدت لإستعمار

تنزل ساحات الوغى وسط الجنود زنهار

وبصوت يصم الودان بتصب وابل نار

ريحة البارود بتفوح في الجو من عرقك

صوت النفير بيثير أشجان ما بتفارقك

والراية فين ماتسير في العالي بتشاغلك

**
تتفرتك الدانات متولعة حارقة

كام من حصون دكّيت؟ كام مركبة غارقة؟

ولا عادشي مطرح فيك إلا بشظية إنجرح

لفح النيران واللهيب في الجسم كله سرح

ولمّا سكت السلاح وإنفضت السيرة

وبعد حشو الودان عن قلة الحيلة

شحنوك لمخزن عتاد خردة عشان يأويك

كاتم في قلبك عناد ولا حد داري بيك

وأهو يوم ما يفتكروك ياخدوك في تشريفة

أو يسخطوك إعلان أو صورة في صحيفة

و من السنة للسنة تحفظ لنا المواعيد

تضرب بصوت فرقعة شهر الصيام والعيد

**

كل العروش سلّمت: الثروة والأنفار

كل القلاع سلّمت والحلم سقفه إنهار

داسوا التراب يقتلوا ويدبّحوا الأطفال

"قانا" و "جنين" شاهدين وف"غزة" و "الأنبار"

وأمّا العروش سمّمت: الحلم والأفكار

مالقيتش مدفع ضرب غير مدفع الإفطار!!

***

د. طاهر كمال

أي رسالة أو تعليق؟

من أنت؟
مشاركتك